الحريري ترأس اجتماعاً عرض للسياسة الإسكانية في  لبنانالمؤسسة العامة للإسكان تحذر من إعلانات  تدعي الحصول على قروض سكنية مسبقةلا نهوض إقتصادي وأمن إجتماعي  إلا بتحريك عجلة الإسكان صدر عن المؤسسة العامة للإسكان البيان التالي:المؤسسة العامة للإسكان ردا على اسئلة المواطنين: المفاوضات مع المصارف مستمرة ونأمل بقبول الطلبات قريبا
ازمة قروض الاسكان مدار بحث مع رئيس جمعية المصارف ... بو عاصينواب المستقبل قدموا في مؤتمر صحافي اقتراح قانون لدعم فوائد القروض الممنوحة من المؤسسة العامة للاسكانالتقى وزير الشؤون الاجتماعية النائب بيار بو عاصي، استكمالا لمساعيه الهادفة لإيجاد حل لازمة قروض الإسكان المدعومة، المدير العام رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للإسكان المهندس روني لحود.اعتبر عضو "تكتل لبنان القوي" النائب سيمون ابي رميا أن "كارثة وطنية ستحل إذا لم نجد حلولا سريعة لأزمة المؤسسة العامة للإسكان".

وفد كتائبي زار المؤسسة العامة للإسكان لمتابعة ازمة القروض

استقبل رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي شارل عربيد رئيس مجلس ادارة المدير العام للمؤسسة العامة للاسكان المهندس روني لحودلحود تبادل المقترحات والمشاريع مع رئيس الإتحاد العماليلحود التقى جمعية "مطوري العقار" للبحث
في مخاطر وقف القروض الإسكانية
الرئيس عون يطالب الوزراء المعنيين وحاكم مصرف لبنان بالإسراع في حل مشكلة القروض السكنيةاستقبل معالي وزير المالية علي حسن خليل مدير عام المؤسسة العامة للإسكان روني لحودحاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة مستقبلا مدير عام الإسكان المهندس روني لحود

اجتماع في مجدليون لإستكمال خطوات انجاز سندات التمليك العائدة لبيوت التعمير في صيدا

ممثلا وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي شارك لحود في مجلس وزراء الإسكان والتعمير العربتيمور جنبلاط وابو فاعور زارا المؤسسة العامة للإسكان لحود تفقد اراضي التعمير في جزين وصيداقدّم الآن على القرض السكني من FNB  والمؤسسة العامة للإسكان واستفد من أدنى نسبةتنظيم مباراة للتعيين وللتعاقد في بعض المراكز الشاغرة لدى المؤسسة العامة للإسكان:بو عاصي يعلن خفض الفوائد على القروض السكنية التي تمنحها المؤسسة العامة للاسكان بقيمة 33

مجلس إدارة المؤسسة العامة للاسكان في قصر بعبدا

لحود لنقطة عالسطر: المغتربين سوف يستفدون في القريب العاجل من القروض السكنية لمؤسسة الاسكانالمؤسسة العامة للإسكان تحذر من تأجير مسكن المقترضهل صحيح ان اسعار الشقق تراجعت في لبنان؟المؤسسة العامة للإسكان إختارت شعارها (LOGO)ازدياد القروض السكنية في لبنانالمؤسسة العامة للإسكان تحذر من شركات وهمية تدعي التعاقد معها للتغرير بالمواطنين بعروض كاذبةلحود ممثلا درباس في المنتدى الوزاري الأول للإسكان العرب: 'إعلان القاهرة' لمواجهة الفقر وإعادة اللاجئين وإستثمار الثروات العربيةالمؤسسة العامة للأسكان مستمرة في إستقبال طلبات القروض وقد أنجزت هذا العام لغاية الان 4200 إتفاقية بقيمة 770 مليار ليرة لبنانيةشبطيني زارت صندوق المهجرين وطالبت بتأمين الامكانات الماليةL’EPH garantit près de la moitié des achats de résidences principales

ما هو مصير القروض السكنية في لبنان؟

المؤسسة العامة للإسكان تنذر مرة نهائية: مقترضي الصندوق المستقل لدفع المتأخراتبروتوكول تعاون بين سيدروس بنك (Cedrus Bank) والمؤسسة العامة للإسكانمجلة الأمن العام عدد ايار 2015إيرادات التعمير تنتشل «الإسكان»رئيس مؤسسة اسكان لبنان: المؤسسة في احسن حالاتها على الصعيد المالي

انضمام الاعتماد الوطني الى لائحة المصارف المتعاونة مع المؤسسة العامة للاسكان

PCH mulls building low-cost homes in south Lebanonأزمة السيولة لدى المؤسسة العامة للاسكان انتهت وقريبا في لبنان وحدات سكنية لذوي الدخل المحدود. تقرير محاسن مرسل حلبي.لأول مرة في لبنان .. شقق لذوي الدخل المحدود (Business Echoes)لحود محاضرا امام رابطة خريجي فرير فرن الشباك: 64545 قرضاً سكنياً و6927 ملياراً للقطاع العقاريلحود لـ Business Echoes : زيادة في عدد القروض السكنيةالمؤسسة العامة للاسكان تخطّت هدفها الاجتماعيروني لحود لـ«الجمهورية»: قروض الإسكان مستمرة والأزمة لن تتكرّردرباس وفرنسوا باسيل في مؤتمر صحافي: لمؤسسة الاسكان مستحقات لدى المالية وستغذى بعشرة مليارات سلفة مالية بقيمة 10 مليارات ليرة لبنانيةوضع المؤسسة سليم وجيّد جداً

المالية تعد المؤسسة العامة للإسكان بسلفة من 10 مليار ليرة ولقاء بين خليل والمؤسسة لمواجهة كلفة الديون لدى المصارف

المؤسسة العامة للإسكان تكرّم حيدر ويونس لحود: 62 ألف قرض و6612 مليار ليرة في السوق

«الإسكان» أمّنت المسكن لستين ألف عائلة لبنانيّة
روني لحّود لـ«البناء»: المكننة من أهدافنا الرئيسيّة لتطوير سير العمل

روني لحود تسلم مهامه في مؤسسة الاسكانمجلس الوزراء يقر سلة التعيينات لـ15 منصباتصديق النظام المالي للمؤسسة العامة للاسكانالمؤسسة العامة للإسكان تشترط  وعد البيع لأربعة أشهر على الأقل

المؤسسة العامة للإسكان تنذر مرة نهائية مقترضي الصندوق المستقل لدفع المتأخرات

المؤسسة العامة للأسكان تٌذكر مقترضيها بالأصول التي تحكم استرداد فوائدها الاقساط الشهرية لملحق اتفاقية القرض 

اخبار

الخطFontFonte + - Bookmark and Share

 لحود ممثلا درباس في المنتدى الوزاري الأول للإسكان العرب: 'إعلان القاهرة' لمواجهة الفقر وإعادة اللاجئين وإستثمار الثروات العربية

 تحت شعار مكافحة الفقر وعودة النازحين واللاجئين الى بلدانهم واستثمار الموارد الطبيعية والبشرية العربية لتحقيق التنمية المستدامة وحماية التراث الانساني الذي تحتفظ به بعض المدن العربية المهدد بفعل العمليات الإرهابية والحروب الداخلية شارك رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للمؤسسة العامة للإسكان المهندس روني لحود ممثلا وزير الشؤون الإجتماعة النقيب رشيد درباس في أعمال المنتدى الوزاري العربي الأول للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة الذي عقد الأسبوع الماضي في القاهرة في حضور 14 وزيرا عربيا يمثلون بلدانهم و550 مشاركا من 18 دولة عربية على مدى ثلاثة ايام خصصت للبحث في سبل تعزيز التعاون بين الدول العربية والمنظمات المتخصصة وانتهى الى "إعلان القاهرة" حول الإسكان والتنمية الحضرية المستدامة.

وعُلم من لحود فور عودته الى بيروت أن المؤتمر كان حافلا بالمناقشات العميقة الفنية منها والتقنية والإدارية منوها بما اقره الوزراء العرب في "اعلان القاهرة" ولا سيما لجهة الإجراءآت الواجب اتخاذها لمواجهة الفقر والإرهاب واللاجئين في عالم عربي تفوق ثرواته الطبيعية والمادية مختلف القارات.

 

وشدد لحود خلال الموتمر على أهمية توفير المسكن اللائق للمواطن وتعزيز الإستقرار الإجتماعي الذي يشكل معبرا الى التنمية الإجتماعية والإنسانية والحضارية المستدامة. كما مواجهة حركات النزوح التي تسببت بها الحروب الداخلية ودعا الى مواجهة آثارها على اللاجئين انفسهم والدول المضيفة والعمل بكل الوسائل على إعادتهم الى بلدانهم، تقديرا لحجم المخاطر الكبيرة التي ستنعكس آجلا ام عاجلا على مختلف الدول العربية ولبنان واحد منها.
استضافت مصر المنتدى بتنظيم من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بالتعاون مع جامعة الدول العربية ممثلة بمجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبالتنسيق مع منظمة المدن العربية والمعهد العربي لإنماء المدن. وبعد سلسلة من الجلسات العامة التقنية والفنية التي شارك فيها الخبراء والمتخصصون من المنظمات الإقليمية والبلدان كافة على مدى يومين توجت بانعقاد المؤتمر الخاص بالوزراء العرب تحت عنوان "العمران العربي...من تحديات الحاضر الى آفاق المستقبل" وذلك من ضمن التحضيرات الجارية للمؤتمر الثالث للأمم المتحدة عن الإسكان والتنمية الحضرية المستدامة الذي سيعقد في مدينة كيتو في دولة الإكوادور في العام المقبل.


 

افتتح وزير الإسكان المصري مصطفى كمال مدبولي المنتدى معددا التحديات السياسية والإقتصادية والأمنية والثقافية والإجتماعية التي تواجه مهمتنا التنموية مؤكدا السعي الدائم لتحقيق آمال المواطنين العرب برفع مستواهم المعيشي الى المستوى الحضاري اللائق. مشددا على تعزيز التعاون العلمي والتقني المشترك بين مكونات المنتدى والمشاركين فيه لتحقيق هذه الأهداف.

وبعد حفل الإفتتاح الذي شهد كلمات لممثلي الدول والمنظمات المشاركة في المنتدى عقدت 16 جلسة تقنية وفنية وعلمية وهندسية تمحورت حول ظروف توفير جودة الحياة والإندماج الإجتماعي ومواجهة الفقر بالعدالة والتنمية الإجتماعية والتخطيط للإستفادة من الثروات والموارد البشرية العربية الكبيرة واستثمارها بهدف نشر المشاريع العمرانية وتوفير البنى التحتية والخدمات الأساسية ومواجهة المخاطر الناجمة عن الحروب الداخلية والخارجية والمتغيرات المناخية والبيئية. وتوفير التشريعات الفنية والهندسية والإقتصادية والمالية والإدارية لتسهيل النهضة المطلوبة في العالم العربي.


 

وفي اعقاب الجلسات التقنية انعقد المؤتمر الوزاري العربي في اليوم الثالث للمنتدى بحضور الوزراء العرب وممثليهم الذين ناقشوا التوصيات الصادرة عن المنتدى وتبنوا معظمها في إطار ما سمي "إعلان القاهرة" الهادف الى مواجهة الفقر والسعي الى تنمية المجتمعات البشرية الحضرية العربية والإستعدادات الجارية للمشاركة في المؤتمر الثالث للأمم المتحدة عن الإسكان والتنمية الحضرية المستدامة. واستعدادا لتنفيذ "أجندة العام 2030" الهادفة الى جعل المدن العربية والمستوطنات البشرية شاملة وآمنة للجميع وقادرة على المواجهة المستدامة لظروف الحياة ومقتضيات العيش الكريم في افضل الظروف الممكنة. وكل ذلك وفق استراتيجية عربية شاملة للإسكان والتنمية الحضرية توفر المسكن اللائق للمواطن وتلغي المناطق العشوائية في محيط وعلى ابواب المدن نتيجة الفقر وعدم المساواة وتكافؤ الفرص بين المواطنين.


 

كما اقر المجتمعون بنودا خاصة لتمكين الشعب الفلسطيني من مواجهة آثار العدوان الإسرائيلي على الأراضي العربية المحتلة ورفض تهويد القدس. ومواجهة آثار الهجرات البشرية القسرية الداخلية منها والدولية إضافة الى الهجرات الجماعية للنازحين واللاجئين نتيجة الحروب الداخلية ونتيجة العمليات الإرهابية التي تركت آثارا كبيرة في المدن العربية ومواجهة آثارها على اللاجئين انفسهم وعلى المجتمعات المضيفة.

واقر الإعلان بضرورة تعزيز كل أشكال البحوث الفنية والإستراتيجية المشتركة في مجالات الإسكان والتنمية الحضرية وتعزيز التعاون بين المؤسسات الإقليمية والوطنية واقرار الآليات القانونية والدستورية والمالية التي تسهل هذه الإجراءآت على المستويات الداخلية والإٌقليمية والدولية.



Last Update Date:Date de mise à jour:آخر تحديث في تاريخ:1/22/2016 5:55 PM
جميع الحقوق محفوظة ©     إتصل بنا  |  خريطة الموقع
هذا الموقع من تصميم وتطوير واستضافة مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية
الصفحة الرئيسية
من نحن
طلب القرض
أخبار
خدمات
المصارف
منشورات
اتصل بنا
خريطة الموقع